بسبب الأوضاع السياسية التي شهدتها العراق منذ عام 2003 والتي دفعت بآلاف المواطنين العراقيين للبحث عن بدائل وخيارات دول آمنة للاستقرار بها والبدء بحياة جديدة، ونظرا لموقع العراق وحدوده مع تركيا وسهولة الوصول اليها برا، جعل منها وجهة للكثير من العراقيين سواء للإقامة بها بشكل دائم أو الاستفادة للعبور من خلالها الى الدول الأوروبية كونها معبر للكثير منها من جهة أخرى.

بالإضافة لوجود العديد من العلاقات السابقة التجارية بين البلدين، والتي كانت تقوم على تصدير المنتجات التركية الى العراق واستيراد النفط العراقي الى تركيا، مما وضعها في مقدمة الخيارات وأسهلها لكثير من العراقيين.
وبدوره أدى الى ارتفاع نسبة الوافدين العراقيين الى مختلف المناطق التركية وساهم بزيادة الطلب على العقارات و (الاستثمار العقاري) من قبلهم كأحد أهم متطلبات الحياة وأولها.

وما رافق ذلك من قرارات وقوانين صادرة من الحكومات التركية والتي تخول المواطن العراقي من ( شراء عقارات ) وتملكها دون أية قيود. فكان السؤال الأهم هل يحق للعراقيين التملك في تركيا؟

هل يمكن للمواطن العراقي تملك عقار في تركيا ؟

أصدرت الجمهورية التركية سنة 2012 قانونا يخول الأجانب من (التملك العقاري) في تركيا، وكان العراقيين ضمن الجنسيات التي يسمح لها بشراء عقار ضمن أي من المدن التركية دون استثناء، بعد الحصول على موافقة وزراتي الداخلية والخارجية، وشراء أي نوع من أنواع العقارات سواء كانت (شقق) (فلل) أو (محلات تجارية).

مما أدى الى توجه آلاف العراقيين الى دراسة (السوق العقاري التركي) وشراء عقارات في تركيا، ونقل ملكية العقار لاسمهم مباشرة.

مع حق التصرف بالعقار من (بيع – شراء – تأجير – توريث) دون وجود أي عائق يمنع ذلك، وبالتالي يبقى العقار مملوك مدى الحياة بمجرد وجود (سند الملكية) (الطابو) الذي يعتبر بمثابة وثيقة رسمية صادرة من الحكومة التركية وتثبت ملكية الشخص للعقار.

أهم الميزات التي يحصل عليها العراقي عند شراء عقار في تركيا

كأي مواطن أجنبي يتملك عقار في تركيا يحق للعراقي بعد شرائه عقار في تركيا الحصول على إقامة بناء على هذا العقار والتي تخوله السفر ضمن وخارج الحدود التركية ومزاولة كافة الأعمال والأمور بشكل قانوني، وذلك بعد تقديم كافة الأوراق اللازمة
(للحصول على الإقامة في تركيا).

وبموجب قانون منح الجنسية التركية للأجانب والذي صدر بتاريخ 19-9-2018 سمح أيضا للعراقي الذي يمتلك عقار بمبلغ 250 ألف دولار أميركي (بالحصول على الجنسية التركية)، بالإضافة إلى كافة الحقوق الأخرى من تسجيل الأولاد ضمن المدارس والجامعات التركية – الدولية والعربية الموجودة ضمن (المدن التركية) واستخدام (البنوك التركية) وإتمام كافة الأوراق والمعاملات اللازمة ضمن الدوائر الحكومية التركية.

الأوراق اللازمة لإتمام معاملة (الطابو) للعراقيين بعد (شراء العقار في تركيا)

1- صورة عن جواز السفر مترجمة الى اللغة التركية ومصدقة من كاتب العدل التركي والسفارة التركية في الخارج.
2- وجود (رقم ضريبي) يستخرج من أمنيات الدولة.
3- صور شخصية.
4- وجود ايصالات عن سداد كافة الرسوم المتعلقة بالطابو.
5- تواجد صاحب العقار أو أي شخص موكل عنه بوكالة موثقة من السفارة التركية أو من كاتب العدل التركي (النوتر)

وفي آخر دراسة أجريت (لنمو الاستثمارات العقارية) واحصائيات حول (الجنسيات الأكثر تملك للعقارات في تركيا)، احتل العراقيين المرتبة الأولى سنة 2018 كأعلى نسبة بين الأجانب الذين قاموا (بشراء عقار في تركيا)، ووصل عدد العقارات المباعة للعراقيين خلال السنوات السابقة الى ما يقارب 20 ألف شقة في كافة المدن التركية في مقدمتها اسطنبول – يلوا – بورصة.