لاشك أن اسطنبول تتصدر قائمة المدن التركية التي تشجع الاستثمار على أراضيها, و يعود ذلك إلى عدة عوامل, أهمها جغرافية اسطنبول, حيث تنقسم اسطنبول إلى قسم آسيوي و قسم أوروبي, و تحتوي على 39 بلدية, لكل منها خصائصها و ميزاتها, فمنها مناطق تشرف على البحر و منها على مضيق البوسفور, و منها على الغابات أو المسطحات الخضراء, كما هناك بعض المناطق التي تتميز ببنيتها التحتية القوية, و بعضها يملك شبكة مواصلات ضخمة, لذلك فأن أسعار الشقق في اسطنبول تختلف بحسب البلدية الواقعة فيها, و بحسب الاطلالات و مدى التخديم الموجود في المنطقة و بالتأكيد مستوى الخدمات الموجود بشكل عام.
فالباحث في عقارات اسطنبول سيلمس و بشكل واضح اختلاف كبير في المساحات و الأسعار و المواصفات, و ربما سيكون الاختلاف ضمن المنطقة و البلدية نفسها.

أهم أسباب تفاوت أسعار الشقق في اسطنبول

الموقع:

إن أهم العوامل التي يتأثر بها سعر العقار بالدرجة الأولى هو الموقع, فالبعد أو القرب عن مركز اسطنبول يلعب دوراً كبيراً في تحديد سعر العقار أو المنطقة بشكل عام, كما أن البعد أو القرب من المناطق التاريخية أو الأثرية له دور مهم في تحديد سعر الشقق, بالإضافة إلى ذلك فإن موقع العقار ضمن المناطق الساحلية في اسطنبول له تأثير واضح في سعر العقار. على سبيل المثال ,هناك اختلاف واضح في السعر بين منطقة بيليك دوزو الموجودة على ساحل بحر مرمرة و بين منطقة أسنيورت و التي تكون معظم الشقق فيها بإطلالات على المدينة.

القرب من محطة المواصلات

إن وجود العقار بالقرب من محطة مواصلات سواءً كانت محطة مترو أو مترو بوس أو ترام واي, يرفع من قيمته بشكل كبير, و ذلك يعود لأهمية المواصلات العامة في اسطنبول و إقبال الناس على استخدامها في تنقلاتهم بشكل أساسي. فبالتأكيد أن المناطق التي تغذيها شبكة مواصلات ضخمة أسعارها تختلف عن المناطق محدودة المواصلات. كما أن المناطق الواعدة في اسطنبول و التي تشهد توسع كبير على مستوى شبكة المواصلات شهدت في الفترة الماضية ارتفاع واضح و ملحوظ في الأسعار, على سبيل المثال فإن منطقة بهتشه شهير و ما تحتويه من ميزات طبيعية و إطلالات على المساحات الخضراء الواسعة و قربها من مطار اسطنبول الثالث, فإن محطة المترو التي ستصل إليها نهاية عام 2019 سيرفع من سعر المتر فيها بشكل كبير, بحيث بدأ ارتفاع الأسعار فيها بشكل كبير عند الإعلان الرسمي من قبل الجهات المختصة من الحكومة التركية عن موقع المترو الجديد فيها.

القرب من المشاريع الضخمة في اسطنبول

و لعل أفضل الأمثلة في الارتفاع الكبير في الأسعار لوقوعها بالقرب من مطار اسطنبول الثالث و قناة اسطنبول الجديدة, هي منطقة باشاك شهير, فبالتأكيد أن وقوع الشقق بالقرب من المشاريع الضخمة عامل أساسي في ارتفاع سعرها و ارتفاع سعر المتر للمنطقة بشكل عام. فقيام المشاريع السكنية بالقرب من مشاريع البنى التحتية الضخمة يحدد بشكل مباشر الأسعار للمنطقة.

القرب من الخدمات و المرافق و المراكز التجارية

بالتأكيد فإن وجود العقار في اسطنبول بالقرب من المستشفيات سواءً خاصة أو حكومية, و بالقرب من المدارس باختلاف أنواعها و الجامعات باختلاف فروعها, يضيف أهمية كبيرة للشقق و بالتالي يساهم بشكل مباشر في تحديد قيمة هذا العقار, كما أن وجود الشقق بالقرب من مراكز تسوق أو مجمعات تجارية, يلعب دور أساسي في زيادة سعر العقار, فوجود العقار بالقرب من الخدمات يعتبر من العوامل الأساسية في تفاوت أسعار الشقق ضمن المنطقة الواحدة, بحيث أصبحت معظم مناطق اسطنبول مخدمة بالمشافي و المولات و المدارس و الجامعات, إلا أن ليست جميع الشقق ضمن المنطقة تقع بالقرب منها.

مستوى التشطيب و الإكساء و الخدمات الموجودة ضمن المشروع

تحدد التشطيبات الداخلية للشقق و مستوى الإكساء و نوع المواد المستخدمة السعر للشقق, فبالتأكيد استعمال أفضل المواد في تشطيب الشقق سيزيد من سعر العقار, و أيضاً فإن النوعيات المستخدمة في تأثيث الحمامات و المطابخ (و التي عادةً يتم تسليمها مع الشقة) لها دور في تحديد الأسعار بشكل كبير.