الجمال يستقطبه بصر العين الذي يترك أثره المبهج في القلب، تلك الجمال إذ ينحصر في الطبيعة الساحرة التي تتميز بها تركيا، يُترك الأثر في الراحة النفسية لكل ما هو حولك من جمال يتغنى به حياة الإستقرار والعيش في تركيا، من هنا تُبصر شركة الفارس للاستثمار العقاري بَصَرها على واحة من الجنان من خلال فلل اسطنبول الخاطفة لرواد تملك العقارات في تركيا، ويزداد الإرتباط القوي في ظل تواجد المناطق السكنية الجديدة في اسطنبول والتي تتميز بالرقي والخصوصية والراحة التامة للعيش بأجواء تبعث حالة الرخاء والهدوء النفسي.

تُعد تركيا واحدة من أفضل البلاد حول العالم للعيش والإستقرار في ظل النمو الإقتصادي الذي تشهده في الآونة الأخيرة المرتبط بالسوق العقاري في تركيا، حيث أن زيادة الإستثمار العقاري أدى إلى سهولة شراء عقار في تركيا وبالتالي التفكير في العيش والإقامة في ظل التسهيلات التي تقوم بها الحكومة في جذب الزائرين إليها، بالإضافة إلى طبيعة الشعب التركي مضياف وودود مع الأجانب، مما يدفعك جدياً بالتفكير في الحصول على الجنسية التركية والتعايش مع المجتمع التركي وسط أجواء الراحة والأمان، حيث تتعدد الأسباب للإستقرار والعيش في تركيا ما بين الطلاب الذين يدرسون في الجامعات التركية والباحثين عن عمل وغيرهم من راغبي الإستقرار لمجرد الراحة النفسية والهدوء الذي يستقر بالقلب.

مقومات العيش في تركيا

بالنظر إلى الثقافة التركية حكومة وشعباً بإهتمامهم بنمو الإقتصاد المحلي يعكس الصورة الكلية لمقومات الحياة في تركيا، حيث أن هذا الإهتمام جعل فرصة العيش والإستقرار في تركيا للمسافرين العرب قوية في ظل تفوق عقارات تركيا على العديد من البلاد الأوروبية، وبالتالي هذا يعكس قيمة الوافد لتركيا الذي يرغب في شراء عقار في تركيا حيث تولي إهتماماً بالغ الأهمية في تعزيز هذه الدوافع نحو توفير البيئة الآمنة والمستقرة لجميع الزائرين والوافدين وبَسط آليات الإندماج مع الحياة اليومية في البلاد بتعدد الثقافات، لذلك فإن القوانين التي تحمي جميع المقيمين على أراضيها صارمة التنفيذ حتى يهنأ جميع الوافدين والأجانب بأفضل سُبل ومقومات العيش في تركيا.

تكلفة العيش والإقامة في تركيا

تترتب مقومات الباحثين عن فرص الإقامة في تركيا على تحديد التكلفة وأسعار الشقق في تركيا، حيث تختلف التكلفة من مدينة إلى أخرى، فعلي سبيل المثال فإن المناطق السكنية الجديدة في اسطنبول تتفاوت في أسعار الإقامة ما بين المتوسط والمرتفع، حيث أن أجواء المدينة وما تحتويها من مراكز التسوق والمؤسسات الحكومية تزيد من قيمة أسعار الشقق في تركيا، لذلك فإن التكلفة تعتمد على النمط المعيشي للمقيم في تركيا بما يتناسب مع إحتياجة ومتطلباته التي يبحث عنها ضمن باقة متكاملة من عقارات تركيا وزيادة تواجد شركات عقارية في تركيا وعلى رأسها الفارس للإستثمار العقاري التي تعمل على توفير جميع رغبات الزائرين وراغبي الإقامة في تركيا.

الحصول على الجنسية التركية

وفق قرار الحكومة التركية في السنوات القليلة الماضية، أتاحت فرصة الحصول على الجنسية التركية لمن يملك عقار أو شقة في تركيا، هذا بالتأكيد يزيد من فرص الإستثمار العقاري في تركيا ويفتح المجال نحو الشركات العقارية في تركيا بالمنافسة لتوفير أقصى إستجابة ممكنة لراغبي تملك العقارات في تركيا، لذلك فإن هذا القرار مزدوج الفائدة كونه أهم المشاريع العقارية في اسطنبول وزيادة معدل الإستثمار العقاري المتنوع الذي يزيد من قوة الإقتصاد التركي، ومن جهة أخرى فائدة إيجابية بالتسهيل على الزائرين في التمتع بـ العيش والإستقرار في تركيا من خلال تملك العقارات في تركيا.