عند السفر الى تركيا يتطلب الأمر عادة تأشيرة دخول من معظم الجنسيات العربية والأجنبية ، ولم كانت تأشيرة الدخول محدودة بمدة معينة أقصاها 90 يوم ، فتطلب الأمر من بعض المستثمرين وأصحاب الشركات الأجنبية في تركيا للبقاء في البلاد لمدة أطول تسمح لهم بتسيير أعمالهم والبقاء ضمن البلاد بشكل قانوني وجود إقامة قانونية تخولهم حق البقاء بشكل أطول، لذلك منحت الحكومة التركية لهذه الفئات ولغيرها من الوافدين والمقيمين في البلاد ما يسمى بالإقامة السياحية (أو الإقامة قصيرة الأجل) التي تسمح لهم بالسفر ضمن وخارج الحدود التركية، والتمتع بمرافق البلاد (التعليمية – الخدمية – الحكومية).

ونظرا لما شهدته تركيا من تدفق أعداد كبيرة من الوافدين من عدد من الدول العربية (سوريا – فلسطين – العراق – ليبيا) للإقامة الدائمة بها سواء بهدف العمل أو كخيار بديل بسبب سوء الأوضاع في بعض البلاد العربية خلال السنوات السابقة.
فكانت الإقامة السياحية (قصيرة الأجل) أحد أفضل التسهيلات المقدمة لهم للبقاء بشكل قانوني ضمن الأراضي التركية.

الإقامة السياحية (قصيرة الأجل)

التي ظهرت كبديل عن تأشيرة الدخول التي تمنح عادة للدخول الى البلاد لفترة زمنية محدودة أقصاها 90 يوم.
وبسبب كثرة عدد الوافدين الى البلاد و أصحاب رؤوس الأموال جاءت الإقامة السياحية حلا لهم لضمان الإقامة ضمن البلاد ومتابعة أعمالهم بشكل قانوني. فكانت هي عبارة عن قانون مرن قابل للتعديل أو الإلغاء ظهر خلال فترة معينة لملائمة متطلبات تلك الفترة وتسهيل حركة الوافدين والقادمين الى تركيا لأغراض متعددة.

أهم الأوراق اللازمة لطلب الحصول على الإقامة قصيرة الأجل (الإقامة السياحية)

1- نسخة أصلية عن جوار السفر ساري المفعول لمدة 6 أشهر كحد أدنى.

2- رقم ضريبي يتم الحصول عليه خلال خمس دقائق من أمنيات الدولة (بشكل مجاني) و(يجب الحفاظ عليه بشكل دائم لتسهيل معظم الاجراءات المتعلقة بدوائر الدولة).

3- صور شخصية.

4- تأمين صحي لكل فرد من أفراد العائلة (من عمر 19 حتى 65 سنة)

5- وجود صورة عن عقد إيجار المنزل مصدقة من كاتب العدل (النوتر) وموقعة من صاحب العقار المستأجر.

6-صورة مترجمة عن البيان العائلي الخاص بالأولاد عند التقدم للحصول على إقامة العقار بشكل عائلي.

لمن يتم منح إذن الإقامة قصيرة الأجل (الإقامة السياحية)

1- القادمين الى البلاد بغرض إجراء بحوث علمية.
2- الأشخاص الراغبين البدء بأعمال ضمن البلاد.
3- الإقامة في تركيا بغرض السياحة لمدة تتجاوز ال 90 يوم.
4- القادمين الى تركيا بغرض العلاج لفترة تتجاوز ال 90 يوم.
5- القادمين الى البلاد بهدف تعلم اللغة التركية أو لحضور دورات تعليمية وإجراء بحوث.
6- الوافدين الى البلاد بغرض الإقامة لفترة تزيد عن 90 يوم.

خطوات الحصول على الإقامة قصيرة الأجل (الإقامة السياحية)

1- حجز موعد لمقابلة الإقامة عن طريق موقع الكتروني خاص بإدارة الهجرة التركية أو بمساعدة (فريق الفارس للاستثمار العقاري)
يحدد ضمن الموعد اليوم والساعة بعد تعبئة الاستمارة الخاصة بالطلب.

2- طباعة نسخة من الأوراق المطلوبة ويجب أن تكون موقعة من صاحب الطلب.

3- تسديد رسوم الإقامة في مكتب الخزينة يوم الموعد بعد تقديم كافة الوثائق والأوراق للموظف المعني بالأمر.

4- تقديم أوراق طلب الإقامة يوم الموعد الى الجهات المعنية كاملة والانتظار حتى صدور الإقامة بين 30 الى 90 يوم.

ماهي الإقامة العقارية

هي عبارة عن إقامة منحت من الحكومة التركية لكل أجنبي قام بشراء عقار في اسطنبول أو تملك عقار غير منقول في الأراضي التركية وضمن أي مدينة فيها دون استثناء، وبالتالي أعطت الأحقية لأي أجنبي يقوم بشراء عقار سكني في تركيا ويمتلك كافة الأوراق الثبوتية المتعلقة بالعقار، بالتقدم بشكل قانوني الى أمنيات ودوائر الدولة للحصول على إقامة العقار التي تسهل تسيير كافة الإجراءات القانونية ضمن البلاد.
تمنح عادة إقامة العقار أو (إقامة التملك العقاري) لصاحب العقار مع الزوجة والأولاد دون سن 18 سنة، تكون مدتها عادة سنة أو سنتين قابلة للتجديد (طيلة فترة تملك العقار).
وبالتالي إن إجراء منح الإقامة العقارية كان سببا وحافزا في توجه العديد من المستثمرين والأجانب المقيمين في دول الخليج وخاصة (العراقيين – السوريين – الليبيين – الفلسطينيين) وشراء عقارات في تركيا للحصول على هذه الإقامة العقارية التي تعتبر خيار بديل وآمن في ظل الظروف الراهنة.

خطوات الحصول على موعد للإقامة العقارية

بعد إتمام كافة المعاملات والأوراق المتعلقة بشراء العقار والحصول على صك الملكية (الطابو) الذي يكون موثق وموقع من كاتب العدل (النوتر) تأتي الخطوة التالية وهي كيفية الحصول على الأوراق اللازمة لطلب الإقامة والحصول على موعد لدى الدولة:

1- الحصول على موعد عن طريق مواقع الكترونية خاصة بالدولة و تابعة لإدارة الهجرة التركية أو الحصول عليه عن طريق مكاتب الإقامات المعتمدة، أو عن طريق فريق (الفارس للاستثمار العقاري) على أن يكون لصحاب العقار و لكل فرد من أفراد العائلة موعده الخاص.

2- تعبئة طلب التقدم الكترونيا، للحصول على موعد في أحد أفرع أمنيات الدولة والذي يوضح من خلال الطلب كافة الأوراق اللازمة لإتمام إجراءات الإقامة.

3- الذهاب الى الأمنيات في يوم الموعد المحدد مسبقا مع كافة الاوراق المعدة مسبقا عند تعبئة الطلب.

4- ضرورة دفع رسوم للحصول على الإقامة والتي تتراوح بين 100 الى 150 دولار لكل شخص ويتم سدادها ضمن أحد مكاتب أمنيات الدولة.

5- عند اتمام كافة الأمور بشكل قانوني أثناء الموعد ، يتم إرسال الإقامة عند صدورها إلى عنوان السكن من قبل بريد الدولة وتستغرق بين 30 الى 60 يوم لصدورها.

التواصل مع فريق شركة الفارس للاستثمار العقاري لمساعدتكم بكافة إجراءات الإقامة العقارية من بداية الحصول على موعد و حتى اتمام كافة المعاملات واستلام الإقامة، (لدى شركة الفارس للاستثمار العقاري فريق مختص وعلى علم بكافة القوانين التركية ومدرب بشكل جيد ومهيئ لمساعدتكم بأمور استخراج الإقامات بكافة أنواعها).

الأوراق اللازمة لإتمام معاملة استخراج الإقامة العقارية

1- نسخة أصلية عن جوار السفر ساري المفعول لمدة 6 أشهر كحد أدنى.

2- رقم ضريبي يتم الحصول عليه خلال خمس دقائق من أمنيات الدولة (بشكل مجاني) و(يجب الحفاظ عليه لتسهيل معظم الاجراءات المتعلقة بدوائر الدولة).

3- صور شخصية.

4- تأمين صحي لكل فرد من أفراد العائلة (من عمر 19 حتى 65 سنة)

5- وجود صك الملكية (الطابو) الذي يثبت تملك العقار في تركيا.

6- وجود صورة عن تأمين الزلال الخاص بالعقار.

7-صورة مترجمة عن البيان العائلي الخاص بالأولاد عند التقدم للحصول على إقامة العقار بشكل عائلي.

 الفرق بين الإقامة السياحية والعقارية

1- الهدف من الحصول على الإقامة حيث تتعدد أهداف الإقامة قصيرة الأجل (الإقامة السياحية) بينما الهدف واحد من إقامة العقار وهو تملك عقار في تركيا.

2- وجود صك ملكية ضمن أوراق التقدم على إقامة العقار بينما وجود عقد إيجار ضمن أوراق التقدم على الإقامة السياحية.

3- إقامة العقار تمنح لفترة غير محدودة ولا تخضع لقوانين فرضية أو احتمالية إلغائها طيلة فترة وجود صك الملكية (الطابو) الذي يثبت تملك العقار في اسطنبول أو ضمن الأراضي التركية.
بينما الإقامة قصيرة الأجل أو كما عرفت بالإقامة السياحية فهي غير مشروطة بقوانين ثابتة بل بقوانين متغيرة تمنح من الدولة وقابلة للتعديل أو الإلغاء في أي وقت تبعا لظروف الدولة.