في ظل البحث الدائم لخيار وبديل آخر لدى أغلب الأشخاص ، وفي ظل السؤال المتكرر حول كيفية الحصول على جنسية بلد أخرى

وإذا القينا نظرة شاملة للوضع الاقتصادي العالمي بشكل عام من جهة والوضع الأمني لأغلب الدول من جهة أخرى ، تبقى ضمن الكفة الراجحة عدد قليل من المدن التي تعتبر سوقا كبيرا لاستيعاب عدد كبير من العمالة والتي تتمتع بنظام أمني جيد بالإضافة الى مستقبل اقتصادي في تصاعد مستمر ودعم حكومي دائم .

لماذا الجنسية التركية دون غيرها

خلال السنوات السابقة أصبحت تركيا في مقدمة الدول التي شهدت تطورا كبيرا من الناحية الاقتصادية وتحولت الى دولة في حالة منافسة مع كبرى الدول الأوروبية لما يقام بها من مشاريع ضخمة على كافة المستويات الزراعية والصناعية ومشاريع البنى التحتية وكان أهمها ( مطار اسطنبول الثالث ) و ( مشروع قناة اسطنبول ) بالإضافة الى التوسع الضخم بشبكة المواصلات والذي ساهم بدوره بدعم ( قطاع العقارات ) و
(السوق العقاري التركي) وساعد بزيادة رؤوس الأموال المتدفقة الى البلاد .

والأهم هو التشابه الثقافي بين تركيا ومختلف دول العالم باعتبارها مزيج بين الشرق والغرب ، حيث أن موقعها بين قارتي آسيا وأوروبا كان عامل جذب هام لكافة القادمين اليها فهي مزيج للحضارات الإسلامية التي يسعى الغرب للتعرف اليها وللتطور الغربي بلمسات أثرية والتي يسافر العرب لزياراتها، مما دفع أغلب سكان الدول العربية الى اللجوء اليها دون غيرها من الدول الأوروبية لما تضمه من تقارب ثقافي وعادات وتقاليد مع البلدان العربية والإسلامية .

وما رافق ذلك من قرارات صادرة من قبل الحكومة التركية وآخرها فتح باب التملك للأجانب ومنح ( الجنسية التركية ) و ( جواز السفر التركي ) مقابل شراء عقار بمبلغ 250 الف دولار أميركي .

كيف يمكن الحصول على الجنسية التركية وجواز السفر التركي ؟

بعد صدور قانون منح الجنسية التركية بتاريخ 19-9-2018 والذي أعطى الأحقية لمالك عقار بقيمة لا تقل عن 250 ألف دولار أميركي بالتقدم بأوراق للحصول على الجنسية التركية وجوار السفر التركي وذلك بعد شراء عقار أو عدة عقارات ضمن الأراضي التركية ، وذلك بتوفير كافة الأوراق الثبوتية الشخصية وأوراق العقار المصدقة من (النوتر) وكاتب العدل التركي .

مما فتح المجال لكثير من أصحاب رؤوس الأموال للتوجه الى تركيا لشراء عقار بهدف الحصول على جواز السفر التركي (الجنسية التركية) والذي أدى الى ارتفاع كبير بنسبة المتقدمين فقط من الدول عربية والشرق أوسطية .

أهمية جواز السفر التركي

وفق آخر الدراسات والتصنيفات العالمية احتل جواز السفر التركي المرتبة 39 بين أقوى جوازات العالم بأهميته وبالصلاحيات التي تخول حامله بالدخول الى دول مختلفة حول العالم .
حيث يمكن لكل مواطن تركي او كل أجبني يحمل جواز السفر التركي بالدخول الى 72 دولة حول العالم دون الحصول على فيزا مسبقة . كما يسمح لحامل الجواز السفر التركي بالدخول الى 7 دول حول العالم عن طريق الحصول على تأشيرة الكترونية عبر الانترنت بالإضافة الى 42 دولة تسمح بالحصول على الفيزا من المطار مباشرة .

أهم الدول التي تسمح بالدخول إليها دون فيزا مسبقة

العراق – الأردن – تونس – المغرب – اليابان – ماليزيا – البرازيل – اندونيسيا – روسيا البيضاء – البوسنة – الأرجنتين – الهرسك – قبرص الشمالية – جورجيا – صربيا – كوريا الجنوبية – قطر ( لمدة 90 يوم ) .

أهم الدول التي تسمح لحامل جواز السفر التركي بالدخول اليها بتأشيرة ضمن المطار

أرمينيا – أذربيجان – جزر القمر – البحرين – الكويت – المالديف – السودان – لبنان – كينيا – تانزانيا .

أهم الدول التي تخول حامل جواز السفر التركي وأصحاب الجنسية التركية السفر اليها عن طريق تأشيرة الكترونية

استراليا – السنغال – المكسيك – زمبابوي – سريلانكا – ساحل العاج – سلطنة عمان .

أهم الدول التي تسمح لصاحب جواز السفر التركي أو أصحاب الجنسية التركية السفر اليها بعد التقدم على تأشيرة قبل السفر 

كندا – الصين – أفغانستان – الجزائر – النمسا – بلجيكا – بلغاريا – كاميرون – كونغو – كرواتيا – قبرص – تشيك – مصر – فرنسا – فنلندا – ألمانيا – اليونان – ايطاليا – ايرلندا – هولندا – السعودية – سوريا – الامارات – اليمن – حاضرة الفاتيكان .